الإعلانات
بيان مجلس الاتحاد يوم 12-04-2019

ان مجلس الاتحاد المجتمع يوم 12-04-2019 بمقره الكائن بالمحكمة العليا بعد المداولة بين أعضائه يصدر البيان التالي:

أولا: يندد مجلس الاتحاد بالعنف الممارس ضد المتظاهرين السلميين من قبل قوات الأمن و يذكر بأن الحق في التظاهر السلمي هو حق دستوري و يدعو السلطات العمومية الى احترام هذا الحق و حمايته و يطالب بالسحب الفوري للوسائل المستعملة في قمع المتظاهرين لاسيما تلك التي تؤثر على السمع و السلامة البدنية للأشخاص.

ثانيا:

يؤكد مجلس الاتحاد على مواقفه السابقة المؤيدة للحراك الشعبي السلمي المطالبة بتغيير النظام و يطالب بالاستجابة لمطالب الشعب.

يؤكد مجلس الاتحاد بأن الأزمة الحالية هي أزمة سياسية قبل أن تكون أزمة دستورية و بالتالي فإنه يتعين إيجاد حلول سياسية يقبل بها الشعب و منها على وجه الخصوص تأسيس مرحلة انتقالية تقودها شخصيات توافقية مقبولة لدى الجماهير الشعبية.

ان الانتخابات الرئاسية التي تمت الدعوة إليها يوم 04 جويلية 2019 لا تؤدي الى الانتقال الديمقراطي و لن تكون ذات مصداقية بإشراف الحكومة الحالية المرفوضة شعبيا و في ظل القوانين السارية المفعول التي لا تتوفر على الحد الأدنى لضمان انتخابات نزيهة و شفافة مع العلم بأنه إذ طبقنا الدستور الحالي فلا يجوز تغيير أو تعديل تلك القوانين الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف الى انتخابات مشكوك في مصداقيتها. لذا فإن مجلس الاتحاد يرفض الدعوة لهذه الانتخابات و يتمسك بمواقفه السابقة لا سيما البيان الصادر في 29-03-2019.

ثالثا: يقرر مجلس الاتحاد مقاطعة العمل القضائي على المستوى الوطني أيام 17 و 18 و 21 و 22 أفريل 2019 باستثناء الآجال و المواعيد حفاظا على حقوق المتقاضين مع تنظيم وقفات احتجاجية على مستوى المجالس القضائية يومي 17 و 21 أفريل 2019 على الساعة 10 صباحا.

رابعا: يبقى مجلس الاتحادفي اجتماع مفتوح.

عاشت الجزائر حرة مستقلة و ديمقراطية

المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

عن مجلس الاتحاد
رئيس الاتحاد
الاستاذ احمد ساعي
إحصائيات الموقع
عدد الزيارات: 356248
عدد الزوار المتواجدين في الموقع الآن: 1
عدد الزيارات اليوم: 49
عدد الزيارات لآخر 7 أيام: 2507
تطوير Djidel Solutions